المصممة السعودية “سميرة نيازي” لشبكة الإعلام السعودي : 10 آلاف ريال كانت إنطلاقتي .. وعضويتي في لجنة المصممات السعوديات تكليف لاتشريف
06 سبتمبر 2016 1 242
frame-12906

حوار : ليلى باعطية

البداية كانت من خلال 10 آلاف أعطاها إياها والدها , ودعمتها بالرغبة والطموح  لتحقيق حلمٍ محدد والتميز فيه . المصممة السعودية “سميرة نيازي” بدأت في شق طريقها في عالم تصميم الأزياء منذ عام 2001م لتتألق حينها وتتميز , وحصلت خلال مسيرتها على جائزة الأميرة الجوهرة للإبداع من خلال مشاركتها بالمعرض الوطني الثالث للأسر المنتجة  بتصميين تميزا بالروعة والمهنية الفائقة , الأول كان فستان لحفلة عقد قران , والآخر فستان سهرة . وأطلقت مؤخراً مجموعتها “جميلة المساء” التي حوت عدد من فساتين السهرة وفستان ملكة وفستانين للزفاف . قامت شبكة الإعلام السعودي بإجراء معها هذا الحوار :

” التصميم لاشيء بدون الخياطة”

* كيف كانت كواليس البداية التي سبقت دخول “سميرة نيازي” عالم التصميم ؟

تخرجت من الجامعة بإمتياز مع مرتبة الشرف تخصص “إقتصاد منزلي” , وتم ترشيحي لأكون معيدة بالجامعة في المدينة المنورة , وهو ماكنت أحلم به وأطمح لكن لظروفٍ خاصة لم أقبلها . ولعدم رغبتي في أن يقتصر نشاطي وجهدي على الوظيفة وطموحي الدائم في أن أتميز إلى جانب ميولي  لعالم الأزياء ومتابعتي الدائمة لكل جديدٍ فيها أحضرت خيّاطة إلى منزلي  , واستطعت خلالها أن أكتسب الخبرة بسبب تواجدي الدائم معها ورغبتي أن أفهم كل شي , فتعلمت من خلال المتابعة معها والممارسة أنواع الأقمشة والخامات بإختلافها , والقصات والخطوط , ثم أتبعت ذلك بأن قمت بدراسة الخياطة لأفهم أكثر وأتيقن أن “التصميم لاشيء بدون الخياطة” وأن الخياطة 90% أهم من التصميم , يتمثل ذلك في معرفة أمورٍ جمّة مثل النسيج الطولي والعرضي , وكيفية مساعدة الزبونة وإختيار نوع القماش الذي يتناسب ويتلائم مع جسدها بعد إرتداء الفستان , لذلك أصبحت لدي القدرة في أن أعطي الزبونة النصيحة المناسبة لها وهذا كله بفضل تعلمي ودراستي للخياطة , لتكون بدايتي الفعلية في عام 2001 – 2002 من منزلي , وتيقّنت أنه ليست كل من ترسم وتصمم تستطيع التطبيق على الواقع .

* هذه كانت البداية من خلال تعلمك للخياطة .. ماذا عن تفاصيل دخولك عالم تصميم الأزياء ؟

دعمت حبي وشغفي بتصميم الأزياء بدراسة هذا المجال رغبةً مني أن أفهم جميع تفاصيل هذا العالم , فأصبحت أعرف معنى الظل والضوء , ودائرة الألون والتصاميم التي تناسب تقاسيم جسم الزبونة , وألوان البشرة والأقمشة التي تلائم كل لون , ومعرفة كل موسم وماهي الألوان المناسبة لكل موسم , وبالدمج مابين الخبرة والدراسة أصبح لدي المهارة والقدرة في أن أعطي الزبونة النصائح الملائمة من ناحية ألوان الأقمشة وأنواعها والتصاميم الملائمة لتقاسيم جسمها ولون بشرتها مع مراعاة نوعية المناسبة التي تستعد لها , ولكون رضاء الزبونة جداً يهمني فمشوارها معي لاينتهي بتسليمها فستانها , وإنما أحرص أن أتابع معها وأعطيها النصائح الملائمة للمكياج والشعر لتكون على رضىً تام .

* هل تواكب المصممة “سميرة نيازي” آخر صرعات عالم الأزياء أم أن لها خطاً معيناً تلتزم به ولاتحيد عنه ؟

بالطبع أواكب أحدث الصرعات التي تتناسب مع خطي الكلاسيكي الذي أعتمده بشكل كلي في جميع مجموعاتي التي أُطلقها وأيضاً من خلال تلبية رغبات عميلاتي .

* أبرز المشكلات التي تواجهينها مع عميلاتك ؟ وكيف تتصرفين إتجاهها ؟

بعض النساء تأتينا وترغب في الحصول على إطلالة لفنانة أو شخصية مشهورة أو تطلب ألوان معينة لاتتناسب مع تقاسيم جسمها أو لون بشرتها ، فأقوم أنا بإعطائها خيارات تتناسب معها تشمل فستانها ومكياجها وشعرها ومدى ملائمتها للمناسبة التي ترغب بحضورها .

“مجموعة “جميلة المساء” كلاسيكية يغلب عليها طابع الفخامة”

* حدثينا عن صرعة 2015 بشكل عام وعن مجموعتك “جميلة المساء” بشكلٍ خاص ؟

مهما تعددت الأزمنة يضل “الدانتيل” دائماً هو سيد السهرات ، وبالنسبة للألوان فهي تذهب وتعود ، ولكن ألوان الباستل تضل رائجة دائماً في الصيف , وطبعا إلى جانب اللون الأسود الذي يعد سيد السهرات . ومن ناحية القصات ففي هذا العام كانت هناك عودةٌ الى ستايل “الفيكتوريا” بإعتماد قصات “السابرينا” .

وعن كولكشن “جميلة المساء” فيغلب عليها الطابع الكلاسيكي الذي أميل إليه على الدوام في جميع مجموعاتي التي أطلقها مستخدمة فيها الدانتيل والشانتون والجوبير والتل المطرز كخامات بلمسات راقية مع إضفاء بعض التفاصيل لتعطيها الفخامة , ففستان الملكة تم إعتماد فيه قصة “السيندريلا” وإستخدمت فيه اللون الوردي الفاتح والتل الفضي المطرز ليتناسب مع صاحبات البشرة الفاتح إلى القمحي , وأما فستاني الزفاف فقد إستخدمت فيه الدانتيل والتفتة والساتان والتل المطرز مع إضافة كريستالات الشوارفسكي لإضفاء طابع الفخامة عليه



رد واحد على “المصممة السعودية “سميرة نيازي” لشبكة الإعلام السعودي : 10 آلاف ريال كانت إنطلاقتي .. وعضويتي في لجنة المصممات السعوديات تكليف لاتشريف”

  1. مرحباً، هذا تعليق.
    لحذف تعليق، أدخل لوحة التحكم ← التعليقات. هناك سيكون لديك خيار لتعديل أو حذف التعليقات.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


تواصل مع ادارة موقع مؤسسة الجنادرية

للإتصال بنا نتمنى استخدام احد الطرق التالية ، والرجاء استخدام الطريقة المناسبة
للإتصال بنا للحصول على الخدمة باسرع الطرق

طرق الاتصال الصوتية :

السعودية :
فاكس : 0163854171 - تحويلة 22
عناوين البريد الإليكتروني
info@bet-aljnadria

طرق الاتصال الاخرى :

السعودية :
الهاتف : 0501199995
الهاتف : 0504422720

جميع الحقوق محفوظه مؤسسة بيت الجنادرية الاعلامية 2016 , تصميم واستضافة مؤسسة الابداع الرقمي
التخطي إلى شريط الأدوات